Category:

المأساة السورية … محادثات في أستانا كمن يدق آخر مسمار في نعش طموحات الشعب السوري لحياة افضل!.

في مذكراتي الخاصة !. عندما عدت الى مدينة حمص في زيارة صيفية .. سالت احد الرفاق بالحزب .. اين ابو مطيع !. اجاب : انتقل الى فصيل خالد بكداش . Continue Reading

Posted On :