Main Menu

الأربعاء, أكتوبر 17th, 2018

 

“الدولة والمواطن”ثقافة الذئب والحمل مازالت سارية في بلداننا!.

كنت ومازلت أصر بعدم التدخل بالشؤون الداخلية لبلد اجنبي ، لا تحت شعار القومجية او الاسلاموية!. لكن قضايا حقوق الانسان ضمن القانون الدولي واحترامه ، مما تجعل مني اكتب هذه السطور . جميع دولنا مازلت تعيش بمفاهيم ومعايير قديمة لبناء الدولة وحقوق المواطن والانسان ، لدى متابعة قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي،لفت انتباهي الى تلك الآلية من عمل متشابه للإعلام لدى مؤسسات انظمة دول المنطقة ، فمثلا عبارة المواطنين الذين “تسلحوا بوعيهم وسعة اطلاعهم وتصدوا في وسائل التواصل الاجتماعي للهجمات الشرسة التي تعرض لها وطنهم بكل جدارة واقتدار، وبرهنوا مرةRead More