تم نشر تعزيزات أمنية في محيط مطار بوفاريك العسكري، قرب العاصمة الجزائرية، حسب التقارير الواردة ، في الوقت الذي غادرت فيه طائرة رئاسية يرجح أنها تقل الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، مطار جنيف.

وصرح حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم إنه يعمل مع بقية الفاعلين السياسيين للخروج من الأزمة الحالية، كما جاء في بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك.

وكانت قد شهدت مدن جزائرية عدة توقفا للعمل، بما في ذلك فروع لشركة سوناطراك التي تدير الموارد النفطية للبلاد، بعد دعوات للإضراب لخمسة أيام، فيما استمرت الاحتجاجات التي ينظمها الطلبة، رفضا للعهدة الخامسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *