تمكن علماء فلك من التقاط أول صورة على الإطلاق للثقب أسود الذي يقع في مجرة بعيدة. وكشفوا عن أن مخرجي السينما الأمريكية “هوليوود” كانوا دقيقين في تصويرهم لهذة الظاهرة الكونية.

وتبلغ مساحة الثقب 40 مليار كيلومتر، أي ضعف حجم الأرض بثلاثة ملايين مرة، وقد شبهه العلماء بـ “الوحش”.

ويبعد الثقب 500 كوادريليون كيلومتر عن الأرض (كوادريليون= مليون ترليون)، واشترك في تصويره شبكة من ثمانية تلسكوبات في جميع أنحاء العالم.

ونشرت جميع التفاصيل اليوم في مجلة “أستروفيزيكل جورنال ليترز” Astrophysical Journal Letters.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *