أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بزيادة عدد المليشيا المدنية بنحو مليون فرد، بينما قام زعيم المعارضة خوان غوايدو بجولة في ولاية زوليا غربي البلاد، التي تضررت من انقطاع الكهرباء.

أعرب مادورو،عن رغبته في زيادة عدد أفراد المليشيا الوطنية البوليفارية إلى ثلاثة ملايين بحلول نهاية العام، وقال إن عددها أكثر من مليونين حالياً، وشجعها مادورو على الاشتراك في الإنتاج الزراعي.

وقال مادورو للآلاف من أفراد المليشيا الذين تجمعوا في العاصمة كراكاس مرتدين الزي العسكري “استعدوا وبنادقكم على أكتافكم، للدفاع عن أرض الأجداد وحفر الأخاديد لزراعة الحبوب لإنتاج الطعام من أجل المجتمع والشعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *