نشر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تغريدة على موقع تويتر، توجه خلالها بالشكر للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على “إنقاذه أرواح الملايين، في إشارة إلى تمخض مساعي المسؤولين الأمريكيين في أنقرة، عن اتفاق مع الرئيس التركي لإنهاء العملية العسكرية التركية على شمال شرق سوريا.

وأفاد ترامب بأن نائب الرئيس الأمريكي ، مايك بنس، ووزير خارجيته، مايك بومبيو سيعقدان مؤتمرا صحفياً، بعد قليل، للكشف عن مزيد من التفاصيل.

من جانبه قال نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، إن واشنطن وأنقرة توصلتا لاتفاق لوقف إطلاق النار بشمال سوريا من أجل السماح لمقاتلين أكراد بالانسحاب.

وستتوقف كل العمليات العسكرية لمدة خمسة أيام، فيما ستساعد الولايات المتحدة على تنفيذ “انسحاب منظم” للمسلحين مما أطلقت عليه تركيا “منطقة آمنة” على حدودها.

جاء هذا في مؤتمر صحفي بالعاصمة التركية أنقرة عقب محادثات أجراها بنس ومسؤولون أمريكيون آخرون مع الرئيس رجب طيب أردوغان ومسؤولين بارزين بحكومته.

وبدأت تركيا العملية العسكرية الأسبوع الماضي.

وقالت تركيا إن العملية تستهدف مسلحين أكراد تتهمهم بالإرهاب، وكذلك إعادة توطين لاجئين سوريين مقيمين حاليا على أراضيها.

وأعرب منتقدون عن خشيتهم من أن تؤدي الحملة إلى عمليات تطهير عرقي في صفوف الأكراد الذين يعيشون في تلك المنطقة.

وجاءت العملية بعدما قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق من الشهر الحالي سحب قوات بلده من المنطقة الحدودية.

وأثار قراره عاصفة من الانتقادات داخل الولايات المتحدة وخارجها، حيث اتهمه البعض بمنح أردوغان “الضوء الأخضر” لشن العملية.

وكان المسلحون الأكراد متحالفين مع الولايات المتحدة في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.