أكتوبر 22, 2020

الحوار المفتوح

جريدة الكترونية مستقلة

السلطة الانتقالية في السودان تلغي قانونا كان “ينظم” سلوكيات المرأة وتحل حزب البشير

أقرت السلطة الانتقالية في السودان يوم الخميس قانونا لحل حزب المؤتمر الوطني، الذي أسسه الزعيم المخلوع عمر البشير، كما ألغت قانون النظام العام الذي كان يستخدم لمراقبة سلوك المرأة.

البشير الذي كان قد استولى على السلطة في انقلاب عام 1989 واستمر حكمه لثلاثة عقود تقريبا، إلى أن أطاحت به حركة احتجاجية عارمة في أبريل/ نيسان الماضي. ويرأس السودان حاليا مجلس عسكري ومدني مشترك، إلى جانب مجلس حكومي برئاسة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وجاءت هذه الإجراءات تلبية لمطالب رئيسية للحركة الاحتجاجية، التي قادت التظاهرات ضد نظام البشير.

حل حزب المؤتمر الوطني، أنه بات من الممكن للسلطات الاستيلاء على أصول الحزب، وأكد المرسوم إنشاء لجنة لتولي هذه المهمة.

ألغي أيضا قانون مثير للجدل كان قد حد من حقوق المرأة السودانية بشكل كبير ، وكان قد خرج السودانيون في 25 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري لأول مرة منذ عقود في مسيرة لإحياء اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

احدى مؤسسات لجنة الحوار الدولي المفتوح