كنيسة كورية جنوبية تعرضت لـ COVID-19 تقول إن الأعضاء سيعطون بلازما للبحث

كنيسة كورية جنوبية تعرضت لـ COVID-19 تقول إن الأعضاء سيعطون بلازما للبحث

سول (رويترز) – قال مسؤول يوم الثلاثاء إن حوالي 4000 مريض مصاب بـ COVID-19 من مجموعة دينية في وسط أكبر تفشي في كوريا الجنوبية سيتبرعون بالبلازما للبحث ، بعد يوم من رفع مسؤولين محليين دعوى قضائية ضد الكنيسة.

صورة من الملف

في فبراير ومارس ، جعل تفشي واسع النطاق بين أعضاء كنيسة Shincheonji كوريا الجنوبية مسرحًا لأول تفشي كبير خارج الصين.

وفقًا للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC) ، تم ربط ما لا يقل عن 5،213 من إجمالي 12،484 حالة في البلاد بانتشار الكنيسة.

وقال كيم يونج يون منسق الاعلام في شينتشونجي لرويترز يوم الثلاثاء ان لي مان هي مؤسس الكنيسة نصح داخليا الاعضاء المستردون بالتبرع بالبلازما التي تشتد الحاجة اليها في أبحاث فيروسات كورونا.

وقالت إن العديد من أعضاء الكنيسة الذين تم استعادتهم أرادوا التبرع للتعبير عن شكرهم للحكومة والطاقم الطبي.

رفعت مدينة دايجو – حيث تركزت معظم الإصابات بالكنيسة – دعوى قضائية مدنية ضد الكنيسة يوم الاثنين ، تطلب 100 مليار وون (82.75 مليون دولار) كتعويض.


وكانت سلطات دايجو قد تقدمت في السابق بشكوى ضد الكنيسة متهمة إياها بعدم تقديم قائمة كاملة بالأعضاء والمرافق ، وعدم التعاون مع جهود المدينة الصحية.

وتقول شينتشونجي إنها امتثلت بالكامل لجهود الحكومة.

وقال المعهد الوطني للصحة إن 185 شخصًا قدموا حتى الآن التبرع بالبلازما حتى يوم الاثنين وقالوا إنهم في محادثات مع شينتشونجي للتبرع.

قال مسؤولو الصحة في كوريا الجنوبية إنه في حالة عدم وجود علاجات أو لقاحات أخرى ، قد يكون العلاج بالبلازما وسيلة لخفض معدل الوفيات ، خاصة في المرضى الحرجين.

تلقى ما لا يقل عن 17 من الكوريين الجنوبيين العلاج التجريبي ، والذي يتضمن استخدام البلازما من المرضى الذين تم شفاؤهم بأجسام مضادة للفيروس ، مما يمكن الجسم من الدفاع ضد المرض.

أبلغت كوريا الجنوبية عن 281 حالة وفاة بسبب COVID-19.


راجع مقالة في موقع رويترز

admen

admen

اخبار

احدى مؤسسات لجنة الحوار الدولي المفتوح