أكتوبر 20, 2020

الحوار المفتوح

جريدة الكترونية مستقلة

إيران ترحب برفع حظر التسلح وتتعهد بعدم الإسراف في شراء الأسلحة

رحبت إيران بانتهاء حظر الأسلحة الذي فرضته عليها الأمم المتحدة منذ فترة طويلة، لكنها شددت على أنها لا تخطط للإفراط في شراء أسلحة.

أشاد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بهذا التطور واعتبر هذا اليوم بأنه مهم للمجتمع الدولي. وشدد بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية على أن إيران تعتمد على نفسها في مجال الأسلحة، وأنها طورت صناعة محلية كبيرة للأسلحة ردا على العقوبات والحظر.

رغم ضغوط الولايات المتحدة لتمديد الحظر الذي يمنع إيران من شراء أي أسلحة من أي دولة في العالم، إلا أنه انتهى تقنيا يوم الأحد، كجزء من شروط الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع قوى دولية عام 2015

كان مجلس الأمن الدولي قد فرض حظر شراء الأسلحة على إيران منذ عام 2007، لكن الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية في 2015 نص على رفع هذا الحظر يوم الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

ووقعت ست قوى دولية (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا وألمانيا) الاتفاق الذي يمنع إيران من تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عليها.

لكن تصاعدت التوترات بين واشنطن وطهران منذ ذلك الحين، مما دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإعلان انسحاب بلاده من الاتفاق من جانب واحد عام 2018

احدى مؤسسات لجنة الحوار الدولي المفتوح